الأحد، 1 مايو، 2011

صدمة أيام




مابين ظلمات الليالي والأيام
جلست أفكر ياعرب وش جرى لي

توي صغيرة بادية فيني الأعوام
وتو الليالي تبتسم لي قبالي

كل ماكبرت شوي زانت بي أحلام
وأتباهى بأيامي وعمري وجمالي

فجأة تحول هاالفرح كله أنغام
شنو السبب ياناس هذا سؤالي

ماعدت أميز بين صدقٍ وأوهام
وماعدت أشوف الفرحه إلآ بخيالي

بعد السعادة صرت أنا أعظ الأبهام
واندم على وقتٍ ماهو في مجالي

اتجرع الغصة بأشكال وأحجام
واتسلى بالضيقه وتصبح حلالي

أعتاد (ع)التجريح قلبي بالأيام
وأصبح ينادي الجرح طول الليالي

ماقصرت الأحزان سوت معي اكرام
وماغيرها أحدٍ في عمري صفالي

لوأحكي عن الأحزان احتاج أعوام
وعن الجراح يطول ويكثر جدالي

0 التعليقات:

إرسال تعليق