السبت، 30 أبريل، 2011

طلب مردود

طلبتك والطلب أدري من أول ماأشرحه مردود
رجيتك لآتخليني وحيدة بين أزماني



حياتي لعبةٍ صارت أمشيها بكل بروود
كرهت اليوم ألواني كرهت أسمي وعنواني



دموعي أصبحت شفرة قوية جرحت الخدود
جلست بوحدتي أنزف وأحس الموت ألفاني



جروحي باقية تنزف وصارت هي بليا حدود
أعالجها وأغمدها وأحس بطلعت أنفاسي



حياتي أبتدت نجمة مضيئة في الليالي السود
عرفتك وأبتدت رحلة طويلة كلها أشجاني



دخيلك ياغلا هالكون طلبتك لآتصير جلمود
ترى نظرة هدب منك تدفن كل أحزاني



أحس بنار في جوفي آلا مني لقيت صدود
أبي كلمة فرح منك تزلزل كل أركاني



أناظر رشفة أهدابك وأحس فيها جفى وجحود
دخيلك مابقى فيني صبر .. كفاية أسلوبك أبكاني



تعبت أبكي تعبت انزف وصوتي ملتوي مشدود
ياليت الموت يلفيني ابيها تموت أيامي 



كتبت ألحين أحزاني وهذا كله المقصود
أين جرحي ونزفي وأكره كل أزماني



طلبتك والطلب أدري شرحته .وشفت منك صدود
خلاص ألحين أدفني تراها جاهزة أكفاني


بقلم الشاعرة : سحايب غلا

0 التعليقات:

إرسال تعليق