الأحد، 1 مايو، 2011

هذيان قلم







ألا أيتها الورقة الممزقه لرحيلي عنكِ .. لاتيأسي
فلعل الله يحدث بعد ذالك  أمراً ...
فإن جف حبري وتوقفت حروفي عالقة في مخيلت الرحيل
وإن طال أنتظاري فتقلدي حزام الصبر وتشبثي بمخالب الحلم
نعم أنا .. أنا القلم ,,
باقية في مخيلتي ,, عالقة في حبري
انا القلم الراحل عنكِ أيتها الأميرة الذابلة
ورقتي البيضاء...
دفئ حبري لايغفوا   إلآ عليك ..
أيتها الورقة الناعسة ... توسدي حروفي
تيقني بأني سأعود ... نعم سأعود
وإن طـآل الزمان .. وإن فقدتي الأمان
تقلدي بحلية الصابرين فحبري قد جف لرحيل
من هو إلى القلب أقرب .. وإلى العقل أبلغ ,, وإلى الحنان الدافئ ..
فوالله لاحبر لي لرحيل الأحباب وفقد الألباب ...
أنا الحبر النازف في دهاليز الظلام..
انا القلم الجارف في ميادين الكلام ..
غاليتي ..!!
فإن طال إنتظاري فتوسدي حروفي
بالأمس لعلها تغنيكِ عن نزفي ..
وحتماً سأعود .. نعم سأعود
سأعود لكِ .. ياساكنة القلب والروح ..
أيا سطوراً لاتدفء إلآ بنزفي ..
حتماً سأراكِ غاليتي الورقة ...
وترين حبري النازف يجري كالنهر الرائع
سترين حروفي الثكله بدونكِ
فلاتحزني .. فدموعكِ  حبري
وبكائكِ حروفي ..
فحتماً حتماً سأعود
لتحتضن حروفي سطوركِ  العميقة
دمتي حناناً لامثيل له ..
وبياضاً لاحدود له ..
ورقتي البيضاء ...
أراكِ في يقظت أحلامي دوماً
فأبقي على موعد خيالي جميل ...
لتحتظني حروفي الدافئة
فلكِ وآفر من حناني وحبي
حبيبك ... القلم
26-11-2007

0 التعليقات:

إرسال تعليق